هل سيحصل اوباما على زر الطوارئ لإطفاء الانترنت؟

تسعى حكومة الولايات المتحدة لاضافة امكانية السيطرة واغلاق أو حجب الانترنت وفق الحاجة. وذلك بذريعة الاحتماء من اي هجمات قرصنة أو محاولات هجوم على الولايات ومصادر التموين فيها. فمؤيدي القانون يرون به كوسيلة حماية مهمة وضرورية أما معارضيه فيرون به وسيلة حماية للحكومة وليس للشعب.

حكومة أوباما تسعى لزيادة قبضتها على الانترنت بدرجات عالية جداً، في اي وقت يرون انه يوجد حاجة للتضييق. ولهذا فأن اقتراح القانون يمر الآن بمرحلة السن المسرعة في الكونغرس الأمريكي.

وضع أمني الكتروني

القانون يسمح للرئيس أوباما ان يعلن عن وضع الطوارئ الوطني نتيجة لهجوم الكتروني “Cyper-emergency” ، وخلاله على مزودات الانترنت، محركات البحث والشركات الخاصة التي تشغل مواقع الانترنت ان يوقفوا خدماتهم بمستويات متعددة لمدة اقصاها 30 يوم.

غير مصنف

محاولات بناء مواقع مزادات عربية

من 3 سنين بدأت شركة ليانت – فلسطين ببناء موقع مزادات عربي بطريقة جديدة بعنوان http://1000mazad.com ، والفكرة كانت أن يكون سعر اي سلعة في المزاد 10% من سعرها الاصلي. أي لو اردت بيع بطاقة كاشيو 300$ فإن الفائز سيفوز بها بسعر اقصاه 30$، وكي يفوز يجب عليه ان يكون صاحب المزايدة الأعلى (تحت ال 30$) والفريدة (أي ان أحداً غيره لم يزايد على نفس المبلغ – حتى لو كان 28.86$ ) …. وكي يربح الموقع فإنه يأخذ رسوم مزايدة قيمتها 2 دولار على كل محاولة مزايدة.

طبيعي في بداية مشواره قابله الكثير بالسؤال والاستفسار وتقريباً لم يرى اي تأييد أو دعم أو تمني بالنجاح، والسبب الرئيسي كان أن المزاد أو الموقع جديد على العالم العربي، وأن اي موقع يطلب نقود من المستخدم هو “نصاب” حتى تثبت مصداقيته. وقد كان عزم واصرار ومصداقية الشركة هي الضمان الوحيد لاستمراريته.

اليوم وبعد 3 سنين من عمل الموقع، استطيع أن أقدم لكم قائمة طويلة لمواقع حاولت الركض وراء نجاح موقع 1000 مزاد لكنها اغلقت أو اهملت أو تركت للتاريخ. وهذا ما جعلني افكر! لماذا اختفت تلك المواقع المنافسة ل 1000 مزاد من على الساحة؟ وهل هذا يرجع لقساوة المجتمع العربي في الانترنت وتعامله مع المواقع الربحية العربية. أم لجهل أو عدم مصداقية المواقع المنافسة.

في بداية الموقع – كانت تصلني عشرات الرسائل لأشخاص ارادوا الكود الخاص بالموقع لبدء موقع مثل 1000 مزاد، وقد لاحظت أن اغلبهم ظن أن ربح الموقع يصل لآلاف الدولارت يومياً وأن هذا الموقع هو الفرصة التي ينتظروها للغنى من الانترنت. انا أذكر هذه النقطة ربما لافسر سبب اغلاق هذه المواقع المنافسة. فربما اصحابها اغلقوها بعد ان رأوا ان الصبر والمثابرة هم اساس نجاح الموقع، وهم غير جاهزون لذلك.

أو ربما لأن الزائر اليوم ذكي وفطين ويستطيع كشف خداع المواقع المنافسة، ففي 1000 مزاد وفي الواقع المشابهة توجد هذه الشبهة ان الموقع يعقد صفقات من تحت الطاولة مع اعضاء معينين… وهذا الأمر تم التغلب عليه بالطرق التالية:

  • أننا أظهرنا نتائج كل المزايدات بعد ان يغلق المزاد. هكذا يستطيع المزايد ان يفحص ما زاود عليه الآخرين.
  • أننا تعهدنا ان نربط بين كل عضوين يريدان التحدث مع بعض مباشرة، اي لو شك اي مزايد بأن فلان هو تابع لنا، فنحن نعطيه امكانية محادثته مباشرة وبذلك يستطيع التأكد من هويته.
  • أننا نستطيع ان نعطي كل شخص ملف Excel فيه كل المعطيات التقنية لكل مزاد، من زاود ومتى وكل المعلومات المتاحة كي يستطيع ان يتأكد بنفسه من صدق المعلومات.
  • أننا اقمنا محكمة للاستماع لشكاوى الاعضاء وهذه المحكمة تعتمد على قانون الموقع، وقد حدث وأن اثبت مزايد ان خطأ ما حدث معه ومنعه من المزاودة ولهذا ارجعنا له مبلغ المزايدة.

هذه الأمور برأيي لا تحدث بموقع آخر وربما تكون هي السبب الذي جعل المواقع المخالفة تختفي.

غير مصنف